الأخبارالجبهة الإجتماعية

بن غبريت تطمئن الجزائريين بمستقبل اللغة الأمازيغية

الوزيرة دعت الأساتذة للتعقل وأخذ مهمة تعويض الدروس بمحمل الجِد

طمأنت وزلرة التربية الوطنية أفراد الجماعة التربوية بأن اللغة الأمازيغية لغة يكفلها الدستور ويضمنها القانون الجزائري معتبرة أنها مكسب وطني لا يمكن الإستغناء عنه وذلك بمناسبة الذكرى الرابعة والستين لاندلاع ثورة أول نوفمبر حيث نشرت ذات الوزارة بيانا لها على موقع تويتر جاء فيه أن وزيرة التربية الوطنية تطمئن كافة أفراد الجماعة التربوية.. إن الإطار التشريعي للغة الأمازيغية يضمنه، اليوم، أسمى قانون في الدولة، وهو دستور البلاد. إن دسترة تمازيغت كلغة وطنية ورسمية، من طرف فخامة رئيس الجمهورية، السيد عبد العزيز بوتفليقة، تعتبر مكسبا وطنيا.

مضيفة في آخر البيان أن وزيرة التربية الوطنية تهيب بالأساتذة أن يتحلوا بالكرم والالتزام المعهودين لديهم لتعويض الدروس الضائعة من التلاميذ المتمدرسين في المؤسسات التي شهدت اضطرابات في الدراسة.

 

يونس يحيى

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق